عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدي نسائم البركات
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتدي نسائم البركات

    طاق.. طاق... طاقية؟؟؟؟؟ مين يعرف معناها الخفي العظيم

    شاطر
    avatar
    nasaem-albaracat
    زعيم المنتدى
    زعيم المنتدى

    عدد المساهمات : 250
    نقاط : 6176
    تاريخ التسجيل : 29/06/2009

    طاق.. طاق... طاقية؟؟؟؟؟ مين يعرف معناها الخفي العظيم

    مُساهمة من طرف nasaem-albaracat في الثلاثاء أغسطس 04, 2009 3:05 pm





    عيال مشوهينها علينا سنين الله وحنا ياغافل لكالله .لاواللي اردى من كذا مادرينا الا بعد ما حفظناها الصغار يلا اكلناها

    بسم الله الرحمن الرحيـــــم ...



    سر خطير احذروا يا مسلمين !.؟لعبة خطيرة لم ندرك معناها؟!

    طاق طاق طاقية تتذكرونها.... من يعرف معناها..

    أنشودة زمان كنانحب ننشدها عندما نجلس


    على شكل دائرة ثم يدور احد منا حول الدائرة ويمسك بطاقية


    ثم ينشد طاق طاق طاقية

    رن رن يا جرس

    محمد راكب على الفارس

    والدبة طاحت في البير

    وصاحبها واحد خنزير

    مين هوا مين..؟؟؟

    وتوضع الطاقية حول احدنا وعندما نلتفت من تكون وراءهالطاقية

    يلحق به ثم يعود لتكرار السابق وهكذا لعبه جميله في أيام الطفولة



    ولكن السؤال من يعرف سر معنى هذهالأنشودة؟
    القصد من طاق طاق طاقية...



    هي طاقية اليهودي التي يلبسها على رأسه أكيد تعرفونها



    ورين رينيا جرس : هو ما يقصد به أجراسهم التي يدقونها عند الذهاب لكنائسهم


    محمد راكب على الفرس :


    وهو الرسول محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم


    وانه يحاربهم وهو يركب الخيل


    و الدبة :

    يقصد به أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وحماها وشرفها من قول كل منافق ( لعنة الله عليهم )


    طاحت في ألبير:
    ويقصد بها حادثة الأفُك التي وقعت بها أمالمؤمنين عائشة رضي الله عنها

    وصاحبهاواحد خنزير:
    ويقصد بهامن أوتهما مع عائشة رضي الله عنها في حادثة الأفك صحابي جليل رضي الله عنه

    قاتلهم الله ولعنهم الله وشل لسانه من ألفها ولو أنها من زمان يعني يمكن يكون مات

    ومن قالها ومن رددها وهو يعلم معناها....




    أتمنى من كل من يقرأها أن ينشرها لتوعية الناس




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 11:40 am